تحميل...

الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013

سلال يؤكد أن نصف مسابقات الوظيف العمومي محجوزة لعمال عقود ما قبل التشغيل

الحكومة ستخصص كوطة بين 30 إلى 50 بالمائة من مسابقات التوظيف في القطاعات العمومية الصحة والتربية والتعليم العالي، لعمال عقود ما قبل الإدماج..


كشف الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان محمود خودري، اليوم، نيابة عن الوزير الأول عبد الملك سلال الذي امتنع عن النزول للغرفة البرلمانية السفلى للرد على سؤال حول تعطل التنمية البشرية في الجنوب، أن الحكومة ستخصص كوطة بين 30 إلى 50 بالمائة من مسابقات التوظيف في القطاعات العمومية الصحة والتربية والتعليم العالي، لعمال عقود ما قبل الإدماج، بالنظر لأحقيتهم في الحصول على منصب عمل دائم ومستقر.

وأوضح الوزير أن الحكومة تسعى لتحقيق تنمية مستدامة في الجنوب، على الصعيدين الاقتصادي والبشري، و"تحقيق تكافؤ الفرص والتوازن الجهوي وكذا العدالة الاجتماعية بين جيع جهات الوطن".

كما أشار إلى الامتيازات المالية التي خصصتها الحكومة لمنطقة الجنوب، والتي تضمنتها المراسيم التنفيذية الثلاثة الصادرة هذه السنة، والمتعلقة بالزيادات المعتبرة في النظام التعويضي بالجنوب والهضاب العليا ، وكذا الامتيازات الممنوحة للمستخدمين المؤهلين التابعين للدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية بالمنطقة، خاصة في قطاعات الصحة والتربية والتعليم العالي، والتي من شأنها حسب المتحدث تحفيز استقطاب الجنوب للمزيد من الإطارات ذات الكفاءة العالية للعمل في مختلف القطاعات، التي تساهم في تنمية الجنوب.

المصدر : يومية البلاد الجزائرية.

شاركها مع أصدقائك :

فيسبوك تويـتـــر جوجل +

هناك تعليق واحد:

  1. دائما واجعو راسو4 ديسمبر، 2013 11:04 ص

    كي طبقو هذا الامر ذيك الساعة ارواح قلنا هذا الخبر يا سلال و يا معاونيك شبعتونا اوهام اصبح الشباب من وراء الاوهام تعاطي أشياء تذهب العقل الجزائري هذا هو المشكل الاساسي في تدهور الاقتصاد البلاد بالنسبة للجزائر فقط لاهي العولمة و لا هي شبح الاقتصاد بالنسبة للدول المتقدمة علينا والتي تفوق علينا أكثر من 50 سنة ، ترى يا سلال و اخوانه انتم شخصياً قارنوننا بالدول المتقدمة و بطبيعة الحال ماذ سيكون ردكم (دولة نائمة) وتبقى نائمة نورثوها اباً عن جد وانتم تلوموننا ، اغرقتونا بالاوهام و لا تنسو دعاوي للمعالي النفوس الضعيفة و المغلوبة عن امرهم و المنويين الصادقين مع ربهم و الحمد لله يصب المطر في خاطرهم برك نحن متبركين بهم ، حذاري ثم حذاري منهم لقد فاقت بهم السبل وبدأت تدهور اوضاعهم هم مع ربهم سوى شعرتاً حذاري ثم حذاري و الفضل كله للشهدائنا الابرار اللذين ضحو من اجل ابقاء ديننا و تقاليدنا و رجالنا و نسائنا و طهارة ارضنا و مستقبل جيلنا مع قوله تعالى ﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ﴾ من يتطاول فأنه ليس رجلاَ جزائريا مسلماَ حذاري ثم حذاري يا ويلكم تخرج فيكم

    ردحذف