سوناطراك تمتص غضب الشباب وتقرر التوظيف المباشر للمتربصين

قرر المجمع العمومي للمحروقات “سوناطراك” توظيف المتربصين المتخرجين من مركز التكوين التابع للمجمع المتواجد بمدينة ورقلة، بحسب ما كشفه الرئيس المدير العام عبد المؤمن ولد قدور.

سونطراك تمتص غضب الشباب وتقرر التوظيف المباشر للمتربصين

وأوضح ولد قدور لدى تفقده لمركز التكوين إطار زيارة عمل بولاية ورقلة اليوم الإثنين 14 جانفي أنه ” تقرر التوظيف المباشر لفائدة المتربصين المتخرجين من مركز التكوين التابع لسوناطراك الواقع بمدينة ورقلة إلى جانب توظيف المتربصين الذين سبق لهم وأن تخرجوا من ذات المؤسسة التكوينية ولم يتحصلوا بعد على منصب شغل “.

وأكد الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للمحروقات “سوناطراك” أن الجزائر ” تحتاج إلى مثل هذا النوع من التكوين المتخصص و اليد العاملة المؤهلة” مشددا على ضرورة ” التكفل التام بالمتربصين طيلة فترة التكوين” بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأعيد فتح مركز التكوين التابع لسوناطراك (60 مقعد تكويني) في جانفي الجاري بعد أن ظل مغلقا لعدة سنوات حيث كان قد فتح أبوابه أمام المتربصين في جوان 2013 وقد تخرجت منه في وقت سابق أربع (4) دفعات بعدد 128 متربص حسب الشروحات المقدمة للوفد.

ويضمن المركز تكوينا في تخصص تلحيم الأنابيب لفترة تكوينية لـ 6 أشهر ويتوفر على ثلاث ورشات وثلاث قاعات ي وقاعتين للأرشيف.

وأشرف عبد المومن ولد قدور بمعية السلطات الولائية بذات المركز على مراسم التوقيع على أربع اتفاقيات الأولى بين المعهد الجزائري للبترول ومديرية التكوين والتعليم المهنيين بالولاية وتخص تكوين إطارات في تخصص التلحيم وأخرى بين مديرية الشؤون الاجتماعية لسوناطراك ومديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وتتعلق بتمويل عمليات تزويد مستشفيات المنطقة بالتجهيزات الطبية.

كما تم توقيع اتفاقية لذات المديرية مع مديرية الشباب والرياضة تخص تقديم دعم مالي لفائدة نادي مشعل حاسي مسعود لكرة القدم ي وأخرى مع المقاطعة الإدارية عين صالح تتعلق بتمويل عمليات تزويد مستشفى عين صالح بالعتاد الطبي .

وتفقد الرئيس المدير العام لسوناطراك وحدة إنتاج الآزوت الواقعة بمحاذاة الطريق الوطني 49 (غرب ورقلة) والمستحدثة في إطار استثمار خاص حيث تلقى شروحات وافية حول نشاط هذه الوحدة الإنتاجية بطاقة أنتاج 2 طن من الآزوت يوميا .

وتشغل 100 عامل وستضمن عند دخولها حيز الاستغلال تزويد المؤسسات التابعة لسوناطراك والمستشفيات بالآزوت .

واطلع ولد قدور في ختام زيارته لولاية ورقلة على وضعية خدمات جهاز سكانير الذي زود به مستشفى مدينة حاسي مسعود (50 سرير) بمساهمة من سوناطراك حيث أوضح بالمناسبة أن هذا الجهاز الطبي يشكل “إضافة ” للمنطقة ويضمن مزيدا من خدمات التكفل الطبي لفائدة سكان المنطقة .

وبمناسبة هذه الزيارة رفع رئيس المجلس الشعبي لبلدية حاسي مسعود انشغالا إلى الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للمحروقات “سوناطراك” يتعلق بطلب تدعيم مصلحة تصفية الكلى بذات المستشفى التي تتوفر حاليا على خمسة أجهزة للتصفية بعتاد إضافي لضمان تكفل أفضل بمرضى القصور الكلوي بالمنطقة .

وينتظر أن يقوم الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للمحروقات “سوناطراك” مساء ذات اليوم بزيارة ميدانية مماثلة إلى ولاية إيليزي بأقصى جنوب شرق الوطن

المصدر : يومية الإخبارية